شبكة سوا للجميع

خبر : رئيس وزراء حكومة التوافق : غالبية الإعمار سينجز قبل نهاية العام

الخميس 27 أغسطس 2015 الساعة 17:45 أخر تحديث( السبت 04 يونيو 2016) الساعة 01:45 بتوقيت القدس المحتلة

181 مشاهدة

رئيس وزراء حكومة التوافق : غالبية الإعمار سينجز قبل نهاية العام
أكد رئيس الوزراء رامي الحمد الله أن إعمار غزة سينتهي قبل نهاية العام وسيتم بناء غالبية المنازل المهدمة وتعويض غالبية المتضررين. وأضاف في كلمته الخميس في منتدى المساءلة المجتمعية المنعقد بشكل مشترك بين غزة والضفة الغربية أن الحكومة لديها تمويل متوفر حاليًا لبناء نصف المنازل المهدمة بشكل كامل في غزة البالغة 12550 منزل، بينها بناء 1500 بدعم من الكويت سيصل تمويله خلال أيام. وقال إن حكومته تتعرض لتجني واتهامات باطلة حول عملها بغزة على الرغم من أنها أنهت وجود 400 ألف مواطن بمراكز الإيواء ولم يتبق منهم أحد دون مأوى. كما سيتم ترميم 91 ألف منزل متضرر جزئيًا وعاد إليها سكانه، بالإضافة إلى ترميم 95 % من شبكة المياه وتعويض 60 % من متضرري الحرب. وتطرق الحمد الله لملف المصالحة، متهمًا حركة حماس أنها عرقلت تطبيق اتفاق المصالحة ولم تلتزم بما تعهدت به على هذا الصعيد. وقال: "اجتمعت في منزل اسماعيل هنية وطلبت منه في إطار توحيد المؤسسات والموظفين السماح للحكومة بعمل مسح عن 27 ألف موظف قبل 2007 يتقاضون رواتب ولا يعملون حتى نقطع راتب من هو متواجد خارج القطاع وندمج الباقي. وأضاف الحمد الله: "تعهدت لهنية بحل مشكلة جميع موظفي ما بعد 2007 بشرط تسليم المعابر لأنه شرط دولي وليس شرطنا وقلت لن نترك موظفًا واحدًا دون حل وقد وافقوا على ذلك في الجلسة ولكن تم التراجع بعد ذلك". ونوه إلى أن ما وصل من أموال الإعمار يمثل ربع ما تعهد به المانحون، لافتًا إلى أن عدم تسليم المعابر يجعل دولاً تتحفظ على دفع ما تعهدت به. وحول موضوع الانتخابات، قال إن "الرئيس طلب منه إبلاغ حماس بإجراء الانتخابات ولكن حماس اشترطت أن تكون انتخابات المجلس التشريعي والمجلس الوطني متزامنة وتحفظت على قانون الانتخابات". وتساءل الحمد الله "كيف يمكننا إجراء انتخابات مجلس وطني لفلسطيني سوريا في هذه الظروف وحماس تشترط أن تشمل الانتخابات للمجلس الوطني كل الساحات؟". واتهم بعض القوى السياسية بالنفاق السياسي حيث "لا تجرؤ على تحميل طرف دون آخر مسئولية استمرار الانقسام وتجامل في هذا الموضوع".  
تحميل المزيد