لا شيء مؤكد بعد والشاباك اعتقل عدد من الفلسطينيين

بالصور : الاحتلال يحقق إن كان لاندلاع الحرائق أسبابًا قومية

الجمعة 25 نوفمبر 2016 الساعة 00:21 بتوقيت القدس المحتلة

3052 مشاهدة

الحرائف في اسرائيل (1)
الحرائف في اسرائيل (3)
الحرائف في اسرائيل (4)
الحرائف في اسرائيل (5)
الحرائف في اسرائيل (6)
الحرائف في اسرائيل (7)
الحرائف في اسرائيل (8)
الحرائف في اسرائيل (10)
الحرائف في اسرائيل (9)
الحرائف في اسرائيل (11)
الحرائف في اسرائيل (13)
الحرائف في اسرائيل (12)
الحرائف في اسرائيل (14)
الحرائف في اسرائيل (15)
الحرائف في اسرائيل (16)

القدس المحتلة - سوا للجميع

أعلن جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك) الخميس 24-11-2016 أنه يقوم بالتحقيق في إذا ما كانت الحرائق المندلعة في فلسطين المحتلة عام 1948 لليوم الثالث على التوالي مفتعلة على "خلفية قومية"، فيما قال مفتش الشرطة العام روني الشيخ إن أجهزة الأمن نفذت اعتقالات في أعقاب موجة الحرائق، مرجحًا كون بعضها مفتعلا على خلفية قومية.

ولفت متحدث باسم (الشاباك) بحسب وسائل إعلام إسرائيلية إلى أنه "لا شيء مؤكد بعد، ولا يزال الأمر في إطار التكهنات فقط".

وتؤكد شرطة الاحتلال الإسرائيلي أن "الحرائق في حيفا بفعل فاعل ويوجد معتقلون".

من جهة أخرى، أوعز وزير الداخلية الإسرائيلي جلعاد أردان للشرطة الإسرائيلي بتركيز الجهود في وسائل التواصل والشبكات الاجتماعية للبحث عن "مفتعلي ومحرقي النيران والمتعاطفين مع إحراق النيران"، مطالبًا باستنفاذ الاجراءات مع المفتعلين.

وأكد متحدث باسم سلطات الإطفاء الإسرائيلية أيضًا أن هناك أدلة تشير الى افتعال الحرائق في شتى أنحاء الكيان الإسرائيلي.

وباتت الحرائق تعتبر أزمة قومية للكيان الإسرائيلي حيث تم إجلاء نحو 13 حيا من أحياء مدينة حيفا يقطنها عشرات الآلاف حيث تعد ثالث كبرى المدن في الكيان في أعقاب انتشار النيران في الأشجار بأحراش الكرمل.

وأصيب نحو 100 إسرائيلي بجراح ما بين متوسطة وطفيفة عقب استنشاقهم دخان الحرائق في مدينة حيفا وحدها منهم تم نقل 53 شخصا إلى مستشفى "رمبام"، و30 إلى مستشفى "الكرمل"، و19 آخرين تم نقلهم الى مستشفى بني تسيون (روتشيلد) في حيفا.

من جهته، دعا الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفين الإسرائيليين إلى اتخاذ إجراءات الحيطة والحذر والحفاظ على السلامة خصوصًا اولئك القريبين من مواقع الحرائق.

وطلب من الإسرائيليين إتباع التعليمات الصادرة عن قوات الإنقاذ والاطفائية ورجال الشرطة والسماح لهذه القوات بالقيام بأعمالها.

وذكر ريفلين أنه يثق بأن "التحقيقات التي تجريها الجهات المعنية ستصل إلى الجهات التي قامت بإضرام النيران بصورة متعمدة وستقوم بمقاضاتها".

المصدر : وكالة صفا
تحميل المزيد