شبكة سوا للجميع

حمدونة : تصعيد يبدأ الاسبوع المقبل يشمل المدارس والمؤسسات بغزة والضفة

الخميس 15 ديسمبر 2016 الساعة 13:39 أخر تحديث( الخميس 15 ديسمبر 2016) الساعة 13:45 بتوقيت القدس المحتلة

1559 مشاهدة

حمدونة : تصعيد يبدأ الاسبوع المقبل يشمل المدارس والمؤسسات بغزة والضفة

أعلن اتحاد موظفي وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" بغزة عن فشل الحوار مع إدارة "أونروا" بخصوص مطالب الاتحاد، وذلك بعد تلقي الاتحاد ردًا "صادمًا" مساء الأربعاء من المفوض العام للوكالة برفض كافة المطالب.


وقال أمين سر الاتحاد يوسف حمدونة  إن الاتحاد تلقى مساء الأربعاء ردًا واضحًا من المفوض العام للوكالة برفض مطالبنا التي تم رفعها لحل أزمة الموظفين.
وأضاف "الرد كان صادمًا، فلم يستجب المفوض العام لأي من مطالب الاتحاد، وبالتالي هو أغلق ملف الحوار بين الاتحاد وإدارة الوكالة ".


وردًا على هذا الرد، كشف حمدونة عن أن الاتحاد يتجه نحو بلورة خطوات تصعيدية في قطاع غزة والضفة الغربية، أقلها إغلاق المقرات الإدارية للوكالة "حتى إشعار آخر"، أي دون سقف زمني لهذا الإغلاق.


وأكد أمين سر اتحاد الموظفين أن الخطوات التصعيدية ستبدأ الأسبوع المقبل، وستكون متدحرجة، وستشمل أيضًا إضرابات في المدارس والمؤسسات شاملة بالضفة وغزة.


وعما إذا كان إمكانية لعودة الحوار بين "أونروا" والاتحاد، قال حمدونة: "نحن من طرفنا نرحب بأي حوار جاد يقود لحل نهائي للأزمة الموجودة، ولكن للأسف يقابلنا إدارة متعنتة لا تريد حل الأزمة، وإنما تريد كسر إرادة العاملين في الوكالة ".


وتتلخص جملة مطالب اتحاد موظفي "أونروا"، في إلغاء قرار تجميد الوظائف، واستحقاق مسح الرواتب، وإنصاف الموظفين.
وشهدت مؤسسات "أونروا" في الضفة وغزة خلال الأسابيع الماضية عودة الاحتجاجات والإضرابات، بسبب تجاهل "أونروا" لمطالب الموظفين.

تحميل المزيد