شبكة سوا للجميع

اقتحم مقر الصليب الأحمر وأخرج النواب بقوة

الضميري يتحدث عن حادثة "الصليب الأحمر"

الإثنين 19 ديسمبر 2016 الساعة 08:24 بتوقيت القدس المحتلة

578 مشاهدة

الضميري يتحدث عن حادثة "الصليب الأحمر"

رام الله

فض أمن السلطة الفلسطينية مساء الأحد اعتصام ثلاثة نواب عن حركة "فتح" ضد قرار الرئيس محمود عباس برفع الحصانة البرلمانية عنهم.

وقال النائب نجاة أبو بكر  إن عشرات من عناصر الأمن اقتحموا مقر الصليب الأحمر وأخرجوهم بالقوة من داخله.

وأضافت أبو بكر أنهم حاليا خارج مقر الصليب الأحمر ولم يصاب أي منهم بأذى، مشيرة إلى أنهم بصدد اتخاذ إجراءات احتجاجية أخرى ضد "انتهاك حقوقهم".

وكانت أبو بكر والنائبان جمال الطيراوي وشامي الشامي شرعوا قبل ساعات باعتصام مفتوح داخل مقر الصليب الأحمر في مدينة رام الله احتجاجًا على قرار الرئيس محمود عباس رفع الحصانة عنهم.

هذا وقد صرح الناطق الرسمي باسم المؤسسة الأمنية  الفلسطينية اللواء عدنان الضميري، بما يلي:

"يعتبر الصليب الأحمر الدولي مؤسسة دولية إنسانية يحكم عملها القانون الدولي والمواثيق الدولية، ودولة فلسطين مسؤولة عن أمنها بالوجود والعمل في دولة فلسطين وتأمين الحماية للمنشأة والممتلكات والموظفين، وأن أي بلاغ يصل فيه تهديد لهذه المؤسسة أو موظفيها أو ممتلكاتها، يلزم الجهات الفلسطينية المختصة التدخل العاجل لحمايتها، وهذا ما حصل حيث أبلغنا في الشرطة الفلسطينية أن أربعة مواطنين يتواجدون داخل مقر الصليب الأحمر الدولي في مدينة البيرة بطريقة غبر رسمية ودون إذن أو عمل، وقد تم التحرك من قبل الشرطة الفلسطينية للتأكد من سلامة المنشأة وعدم الاعتداء عليها وإخلائها ممن فيها دون إذن أو عمل حسب الأصول والقانون.

ويذكر أن المواطنين الأربعة الذين تواجدوا في منشأة الصليب الأحمر الدولي دون إذن منه هم غير مطلوبين لقوى الأمن الفلسطيني، وتم إخلاؤهم دون المساس بالكرامة الإنسانية، مع العلم أن قوات الأمن الفلسطينية دخلت إلى مقر الصليب الأحمر الدولي دون سلاح احتراما لمؤسسة الصليب الأحمر الدولي ودورها الإنساني والقوانين الدولية".

المصدر : وكالات
تحميل المزيد