شبكة سوا للجميع

الاحتلال يدرس التزود بقذائف صاروخية حديثة

الأربعاء 28 ديسمبر 2016 الساعة 13:03 أخر تحديث( الأربعاء 28 ديسمبر 2016) الساعة 13:08 بتوقيت القدس المحتلة

553 مشاهدة

الاحتلال يدرس التزود بقذائف صاروخية حديثة

يدرس جيش الاحتلال الإسرائيلي هذه الأيام شراء كميات كبيرة من الصواريخ أرض-أرض من بينها صواريخ "أكسترا" و "لورا" من إنتاج إسرائيلي بغرض استخدامها في أي مواجهة مستقبلية مع حزب الله اللبناني أو في جبهات أخرى.

ويستخدم الجيش حالياً قذائف صاروخية توجه عبر الأقمار الصناعية من طراز "الرمح" من إنتاج الصناعات العسكرية الإسرائيلية وهي قادرة على إصابة الأهداف بدائرة أقل من 10 أمتار ويصل مداها الى 35 كم وتحمل القذيفة حوالي 20 كغم من المتفجرات.

وينوي الجيش استخدام هذه القذائف كبديل للهجمات الجوية إذا ما انشغل سلاح الجو بعمليات أخرى.

بموازاة ذلك يدرس الجيش حاليا شراء قذائف صاروخية من طراز "أكسترا" من إنتاج الصناعات العسكرية الإسرائيلية وهي قادرة على الوصول الى أهداف حتى 150 كم، وتصل دقتها حسب الشركة المصنعة إلى دائرة بقطر 10 أمتار، وقادرة على حمل رأس متفجر بزنة 120 كغم.

والحديث يدور عن قذيفة صاروخية تطلق من شاحنة على الحدود، فيما تم بيع أكثر من 600 قذيفة من هذا النوع لدول في العالم ويصل ثمن كل قذيفة 300 ألف دولار.

كما يدرس الجيش أيضاً التزود بقذائف صاروخية من طراز "لورا" والتي يصل مداها الى 300 كم وقادرة على حمل رأس متفجر بمئات الكيلومترات ومن إنتاج الصناعات العسكرية الإسرائيلية ن وبالإمكان إطلاق القذيفة من البر والبحر وذات دقة إصابة عالية.

في حين سبق للجيش أن تراجع عن شراء هكذا صواريخ لأن ثمن كل منها يصل إلى 3 مليون شيقل إسرائيلي.

تحميل المزيد