شبكة سوا للجميع

حكومة التوافق : إسرائيل تنتظر منا أن نقدم طلب لتشغيل خط 161 إلا أننا لا نستطيع أن نقدم أكثر من مليار شيكل

الأحد 08 يناير 2017 الساعة 16:42 أخر تحديث( الأحد 08 يناير 2017) الساعة 16:45 بتوقيت القدس المحتلة

2718 مشاهدة

حكومة التوافق : إسرائيل تنتظر منا أن نقدم طلب لتشغيل خط 161 إلا أننا لا نستطيع أن نقدم أكثر من مليار شيكل

قال وزير العمل السيد مأمون ابو شهلا  ان الحكومة تدفع لغزة ما لا يقل عن مليار شيكل سنوياً، وما يعرفه المواطن أن الكهرباء تتقلص في ظل وجود تجاذبات سياسية في هذا الملف، فنحن لا نحصل أي شيء من غزة ومن يحصل هم المسؤولون في غزة الذين يشترون به وقودا ومن الممكن أن يزداد إنتاج غزة من الكهرباء لو ضاعفوا التحصيل من المواطنين.  

والمفترض أن يتوفر 100 مليون شيكل مع خصم الفاقد والتالف، إلا أن ما يحُصّل يتراوح بين 20 و255 مليون شيكل في أفضل الأحوال، وهناك معضلة حقيقية في التحصيل ترجع لعدم وجود عداد للمستخدمين وإسرافهم الشديد في استهلاك الكهرباء، والحكومة هنا بغزة تسحب دون أن تسدد وهناك ديون تصل لأكثر من ملياري شيكل

 أما بخصوص خط 161 فمن الممكن أن يوفر أكثر من 100 ميغاواط، لكن إسرائيل تريد من يسدد ثمن هذه الكهرباء، وفي حال أرادت سلطة الطاقة بغزة تشغيله فعليها أن تدفع أو تقوم بتوفير خطاب ضمان من أحد البنوك لتمديد الشبكة، إسرائيل تنتظر من حكومة التوافق أن تقدم طلباً إلا أننا لا نستطيع أن نقدم أكثر من مليار شيكل.


 الموضوع يحتاج إلى قرارات حاسمة ونحن في حكومة الوفاق مستعدون لتسلم قطاع الطاقة بشرط أن يكون هناك احترام كامل لتنفيذ القانون وأن تكون الحكومة الموجودة بغزة وأجهزتها الأمنية وتمنع سرقة الكهرباء وتمنع التدخل في شبكات الكهرباء وتمنع أي إنسان من الحصول عليها إلا بدفع ثمنها، ولو حصل ذلك فنحن جاهزون لتسلمها.  ويجب أن يكون معلوماً أن غزة تحتاج إلى استثمارات مالية ضخمة في مجال الكهرباء خصوصاً حال زيادة الطاقة الكهربائية عبر أي مصدر جديد، إذ نحتاج إلى نصف مليار دولار استثمارات لتأهيل الشبكة وجعلها قادرة على زيادة الإنتاج والتوزيع، والملف خطير وعميق وليس بسيطاً، وفي حال نزع البعد السياسي من الممكن أن يجري حله.

تحميل المزيد