شبكة سوا للجميع

هنية: بين أيدي "القسام" ما يمكن أن تنجز عبره صفقة جديدة

الأربعاء 14 ديسمبر 2016 الساعة 20:04 أخر تحديث( الأربعاء 14 ديسمبر 2016) الساعة 20:05 بتوقيت القدس المحتلة

1259 مشاهدة

اسماعيل هنية هنية: بين أيدي "القسام" ما يمكن أن تنجز عبره صفقة جديدة

سوا - الدوحه

جدد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إسماعيل هنية، التزام الحركة بنهج المصالحة والوحدة، مبيناً أن الحركة أبدت المرونة اللازمة من أجل تحقيق هذا الهدف.

وقال هنية، خلال مهرجان الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت إحياء للذكرى الـ29 لانطلاقة حركة حماس، اليوم الأربعاء، إنه لا إمكان لتحقيق أهدافنا الوطنية دون تحقيق وحدة شعبنا في مواجهة الاحتلال.

متمسكون بالثوابت

وأضاف أن انتفاضة القدس أكدت حيوية هذا الشعب وقدرة شبابنا الفلسطيني على العطاء والتجدد رغم كل الظروف الصعبة، مؤكداً على تمسك حركة حماس بالثوابت الوطنية والإسلامية وعدم التنازل عنها مهما طال الزمن.

كما شدد هنية على ضرورة الالتزام بإستراتيجية الانتفاضة والمقاومة كخيار واقعي وعملي من أجل تحرير أرضنا واستعادة حقوقنا.

وأردف: بالمقاومة حررنا جزءاً من أرضنا في غزة وحررنا أسرانا في صفقة وفاء الأحرار، وبالانتفاضة نؤكد على أن هذا الشعب سيظل متمسكاً بأرضه ووطنه.

ونوّه إلى تمسك حماس بالمقدسات، مضيفاً: لن نسمح لمخططات الاحتلال بتغيير معالم الأقصى والقدس ولا أي جزء من أرضنا الفلسطينية.

وتابع: لأسرانا كلمة العهد والوعد أن حماس التي أنجزت صفقة وفاء الأحرار قادرة على إنجاز صفقة جديدة.

ونبّه إلى أن الحرب على غزة انتهت بنصر عسكري، مشيراً إلى أن ما بين أيدي كتائب القسام ما يمكن أن تنجز عبره صفقة جديدة لأسرانا في سجون الاحتلال.

العمق العربي والإسلامي

وأكد نائب رئيس المكتب السياسي على تمسك حماس بالعمق العربي والإسلامي، مؤكداً حرصها على بناء علاقات متوازنة مع كل مكونات الأمة ومع جوارنا العربي والإسلامي.

وأوضح أن الحركة تحرص على استعادة المكانة لقضيتنا على سلم اهتمامات الإقليم في ظل هذا الاضطراب الهائل في دولنا العربية والإسلامية.

ولفت إلى ضرورة احترام البُعد الإنساني في القضية الفلسطينية، منبهاً إلى سعي حماس لإحداث التوازنات في مواقف المجتمع الدولي في القضية الفلسطينية.

وقال إنه ليس غريباً على جامعة بيرزيت أن تحتضن المناسبات الوطنية، وأن تقف أمام المحطات المفصلية في تاريخ الشعب الفلسطيني، مشيراً إلى عددٍ من خريجي الجامعة من قادة الحركة الوطنية وشهدائها.

وكانت الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت نظمت ظهر الأربعاء، مهرجاناً احتفالياً بانطلاقة حماس وسط مشاركة أهالي الشهداء وممثلين عن الأطر الطلابية، رغم اقتحام قوات الاحتلال الجامعة ومداهمة مقر الكتلة ومصادرة مقتنياتها وتحضيرات الانطلاقة كافة.

تحميل المزيد