شبكة سوا للجميع

جمعية إسرائيلية تقدم طلب إلتماس لتسهيل سفر طلاب غزة عبر معبر ايرز

الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 الساعة 09:39 بتوقيت القدس المحتلة

491 مشاهدة

جمعية إسرائيلية تقدم طلب إلتماس لتسهيل سفر طلاب غزة عبر معبر ايرز

غزة - شبكة سوا للجميع

 تقدمت منظمة حقوقية في إسرائيل بالتماس لمحكمتها العليا لوقف حرمان عشرات الطلاب الفلسطينيين من غزة من الالتحاق بجامعاتهم في الخارج. وأوضحت جمعية «مسلك» أنه قد بلغتها خلال الشهرين الأخيرين عشرات التوجهات من قبل طلاب من قطاع غزة، تم قبولهم للالتحاق بالدراسات العليا في جامعات خارج البلاد، طالبين المساعدة في الحصول على تصريح للخروج من القطاع المحاصر.
وكان الطلاب قد قدّموا طلبات للحصول على تصاريح خروج عن طريق لجنة الشؤون المدنية الفلسطينية في قطاع غزة، لكن طلباتهم تلك لم تستجب وغالبًا لم تحظ بأي رد من قبل سلطات الجيش الإسرائيلية. وفي كل مرة عندما أراد الطلاب الاستفسار بخصوص طلبهم كان الرد من الطرف الإسرائيلي بأن «معالجة طلبهم لم تنته بعد».
وحتى بعد أن توجهت جمعية «مسلك» باسم الطلاب لوحدة «التنسيق والارتباط الاسرائيلية لقطاع غزة» في معبر بيت حانون (ايريز) لم تأت التوجهات بالنتيجة المرجوّة. وتوضح «مسلك» في بيانها أن ذلك اضطرّها إلى تقديم التماسات تمهيدية للنيابة العامة، وذلك كخطوة أخيرة قبل الالتماس للمحكمة العليا. وفي حالات كثيرة، حيث لم يكن في إمكانها الانتظار لقرب الموعد المطلوب، قدمت التماسات عاجلة للمحكمة العليا وطالبت المحكمة بأن تلزم سلطات الجيش الإسرائيلي بمنح الطلاب التصريح المطلوب للخروج من القطاع. وفي جميع الحالات التي عالجتها، من خلال التوجه للنيابة أو للمحكمة، صادقت سلطات الجيش على طلب الخروج بشكل فوري. وتابعت «حصل الثلاثون طالبًا الذين قدمنا بأسمائهم إجراءات قضائية على تصاريح خروج من قطاع غزة خلال أيام قليلة، ووصلوا إلى جامعاتهم خارج البلاد». وأضافت «للأسف الشديد، تستمر وحدة التنسيق والارتباط الإسرائيلية لقطاع غزة بتعطيل طلبات الطلاب، ولا ترد على طلباتهم بتاتًا. ولذا، قدمت «مسلك» أمس التماسا إضافيا للمحكمة العليا باسم خمسة طلاب قدموا طلبات خروج للالتحاق بجامعات في هنغاريا، الأردن وقطر، قبل أن يخسروا الفصل التعليمي القريب. وترى أنه من المرتقب، كما في حالات سابقة، أن تصادق السلطات الإسرائيلية خلال الفترة القصيرة المقبلة على طلباتهم، وأن يتمكنوا من الخروج من القطاع. 
يشار الى أن المئات من طلاب غزة تم قبولهم للدراسة في معاهد عليا في أماكن مختلفة في العالم وبهدف الوصول للجامعات، عليهم الحصول على تصاريح خروج من قبل سلطات جيش الاحتلال لكن الانتظار للحصول على هذه التصاريح يستمر لأسابيع طويلة، والسنة الدراسية قد انطلقت. 
وتؤكد «مسلك» التي تعنى بحماية حق الفلسطينيين في الحركة أنه من خلال وضع شروط ضيّقة، تفرض إسرائيل معيقات صارمة على التنقل من غزة وإليها. وتقول إنه بالنسبة للطلاب، بإمكان الطالب الذي تم قبوله لدراسة اللقب الثاني وما فوق في جامعة خارج البلاد، تقديم طلب للحصول على تصريح خروج من القطاع، شريطة أن يكون لديه تأشيرة دخول للدولة التي يريد السفر إليها وتصريح «عدم ممانعة» يتيح له السفر عبر الأردن. وبما أن معبر رفح مغلق أمام المسافرين منذ أشهر طويلة، يصبح تصريح العبور الإسرائيلي الطريق الوحيدة للخروج من القطاع. وتستغرق معالجة الطلبات في وحدة التنسيق والارتباط الإسرائيلية لقطاع غزة مدة طويلة جدًا، الأمر الذي يجعل إمكانية الحصول على تصريح في الوقت المحدد، غير واردة تقريبًا.

المصدر : شبكة سوا للجميع
تحميل المزيد