شبكة سوا للجميع - وكالة سوا

خبر : الحساينة: حراك الجماهير في رام الله دليل وعى وطني كبير وانتماء أصيل لفلسطين

الثلاثاء 12 يونيو 2018 الساعة 13:34 أخر تحديث( الثلاثاء 12 يونيو 2018) الساعة 13:34 بتوقيت القدس المحتلة

179 مشاهدة

خلال مظاهرة في رام الله لرفع العقوبات عن غزة الحساينة: حراك الجماهير في رام الله دليل وعى وطني كبير وانتماء أصيل لفلسطين

غزة - سوا للجميع

أشاد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين د. يوسف الحساينة بالحراك الجماهيري في رام الله الرافض للإجراءات العقابية التي تنفذها ضد قطاع غزة، مؤكدا على  أن هذا الحراك المقدّر، يعبر عن وعى وطني كبير وانتماء أصيل لفلسطين  ويؤكد على وحدة المصير والهم الواحد.

وشدد القيادي الحساينة على أن هذا الحراك يأتي في فضح على ادعاءات محمود الهباش التي يزعم فيها أن استمرار العقوبات مصلحة وطنية وأن الدعوة إلى رفعها تساوق مع مشاريع تصفية القضية وتمرير صفقة القرن، لافتاً إلى أن تلك الادعاءات باطلة يراد منها استمرار سياسة دفع عزة للمجهول.

وانطلقت مساء الأحد، مسيرة حاشدة طافت مركز مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة تدعو الرئيس محمود عباس لرفع العقوبات المفروضة على قطاع غزة.

وطالب المشاركون في المسيرة والوقوف ، الرئيس عباس بتحمل مسؤولياته تجاه غزة  فى ظل الوضع الكارثي الذي يحياه سكان القطاع والحصار المفروض عليهم منذ 11 عامًا.

وأوضح القيادي في الجهاد الإسلامي أنه اذا كانت السلطة جادة في مواجهة صفقة القرن ومشاريع تصفية القضية، فإن عليها بداية احتضان الجماهير في غزة وعدم إبقاء العقوبات سيفا مسلطا على رقابها، بالإضافة إلى رفع العقوبات بشكل فورى عن شعبنا لأن استمرارها يلحق العار بها وبكل من يدعو لاستمرارها.

وطالب السلطة لإثبات نواياها فيما تدعي بشأن رفض صفقة القرن، العمل على إنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة، وإنهاء حالة التعايش مع الاحتلال ووقف التنسيق الأمني لما له من تبعات وكوارث وطنية.

كما دعا السلطة برفع قبضتها الأمنية عن الجماهير وتمكينها من ممارسة حقها الطبيعي والوطني في المشاركة في مسيرات العودة والمقاومة، مؤكدا أن مواقف السلطة ستبقى بلا صدى وبلا جدوى طالما لم ترتقي بالفعل والقرارات إلى مستوى التحدي والخطر الذي يتهدد القضية الفلسطينية.

تحميل المزيد